• August

    11

    2017
  • 109
  • 1
أسباب ظهور الرطوبة على المباني

أسباب ظهور الرطوبة على المباني

مما لاشك فيه أن انتشار ظاهرة الرطوبة على المباني أصبح أمرا شائعا جدا في كثير من البلدان، فعادة ما يلاحظ السكان وجود بقع للمياه على الجدران، وما يترتب عليه من سقوط المحارة، وظهور الطوب الأحمر. الأمر الذي يثير القلق بشكل كبير في السكان ، والخوف من انهيار المنزل في أي لحظة، تنتج هذه الظاهرة عادة

مما لاشك فيه أن انتشار ظاهرة الرطوبة على المباني أصبح أمرا شائعا جدا في كثير من البلدان، فعادة ما يلاحظ السكان وجود بقع للمياه على الجدران، وما يترتب عليه من سقوط المحارة، وظهور الطوب الأحمر. الأمر الذي يثير القلق بشكل كبير في السكان ، والخوف من انهيار المنزل في أي لحظة، تنتج هذه الظاهرة عادة من العيوب الإنشائية للمنازل.

جدير بالذكر انه قد أوضحت دراسة أن إرتشاح الماء في المباني وظهور العلامات التي تشير إلى وجود التسرب المائي ناتج عن وجود الرطوبة التي تؤثر بشكل كبير على حالة المبنى. ما يترتب على ذلك من تلف مواد البناء، ونتيجة لذلك يصبح المبنى معرضا للسقوط في أي لحظة، بالإضافة إلي نمو الكثير من البكتريا وانتشار الروائح الكريهة داخل المبنى أو المنزل بسبب المياه الراكدة، يذكر أيضا أنه من أسباب ظهور الرطوبة في المباني تعود إلى أسباب هندسية مرتبطة بعملية الإنشاء، فمن الممكن أنه لم يراعي المسألة الجيولوجية أثناء عملية الإنشاء، إذ أن المبنى صالح لعملية الإنشاء أم لا. يضاف إذا كان المبني بعيد عن الشمس، فهذا يسمح بتراكم المياه المتسببة في ظهور المياه على  المباني. يضاف لما ذكر تراكم مياه الأمطار والمياه الجوفية حول المبني، علاوة علي ذلك أن إهمال العازل المائي يؤدي إلي ظهور بقع الرطوبة على المباني بشكل ملحوظ.

         ومن العوامل المؤدية إلى ظهور الرطوبة على المباني :-

  • استخدام مواسير المياه والصرف المصنعة في أماكن أو مصانع غير موثوق فيها وغير معتمدة محليا ودوليا، ذلك يؤدي إلى سرعة تلفها مما يسبب الرطوبة.
  • تشبع الهواء ببخار الماء في كثير من المناطق الساحلية وترسيبه في الأسقف والحوائط، ثم تنتقل إلى باقي المبنى.
  • تعرض أسقف وحوائط المبني إلى الأمطار في المناطق التي لا تظهر فيها الشمس كثير هو عامل من العوامل التي تؤدي إلي كثرة انتشار ظاهرة الرطوبة في المباني.
  • وجود مياه جوفيه أسفل المباني هو خطر على تلك المباني ويجب اتخاذ الإجراءات المناسبة وهي وضع عازل لتلك المياه حتى لا يصاب المبني بالضرر.
  • قد يفاجئ الكثير من عند معرفة أن التكييف قد يؤدي إلى رطوبة المباني؛ حيث أن التكييف يعمل على تبريد الهواء الساخن المحمل بالرطوبة.
  • صعود الرطوبة من التربة الرطبة تحت المبني وانتقالها إلى باقي أدوار المنزل.

 

والجدير بالذكر هنا أنه يجب إتباع بعض الإرشادات أثناء عملية البناء تجنبا لحدوث تلك الظاهرة. فمن الواجب التأكد من جودة المباني عند استلامها من مهندسي ومقاولي الإنشاء، بالإضافة إلى التأكد من استخدام المواد العازلة بصورة جيدة ومراعاة جودتها، والتأكد من أنها تناسب المكان الموضوعة فيه، فالمواد العازلة للأرضيات تختلف عن المخصصة للأسقف والحوائط. فيجب ملاحظة ذلك جيدا، كما أنه يجب اختيار العمال المهرة، وتوفير الخامات والمواد الجيدة طبقا لمعايير الجودة  التي تحقق الأمان للمبني وسكانه، حيث أن إنشاء المبني وفقا لمعايير كثيرة أهمها السلامة الهندسية يحقق استمرارية للمبني علي حالته المنشأ عليها لفترة جيدة.

 

ما هو العزل الرطوبي :-

تحتاج جميع المنشئات والمباني إلى عزل مبانيها عزلا تاما عن مصادر المياه ومنها الرطوبة والمطر والمياه الجوفية والسطحية ورشحهما. فمن مساوئ الرطوبة هو تلف المواد الإنشائية مما يؤدي إلى قصر عمر المبني.

ومن الأسباب الأخرى للرطوبة. اتجاه المبني، حيث أن الحوائط التي تواجه المطر ولا تصلها الشمس تكون عرضة للرطوبة. كما أن لمياه المطر دور كبير في وجود الرطوبة في كثير من المشاءات؛ فعند سقوطها على الأسقف، وفي حالة عدم وجود أشعة الشمس لفترات طويلة فإنها تؤدي إلى ظهور الرطوبة التي تنتقل تدريجيا إلى باقي المبني.

 

 

حاسبة التكاليف

استخدام نموذجنا لتقدير التكلفة الأولية للخدمات

احسب التكاليف

احدث المقالات

الاكثر مشاهدة

يمكنك الاتصال الان خدمة 24 ساعة 

© Copyright 2015 شركة العزل Developed by Arab Web Designes